حج المسلم الجديد ومن لم يسبق لهم الحج
تمكين المسلمين الجدد و الجاليات المسلمه الذين لم يسبق لهم الحج من آداء فريضة حجهم برفقة دعاة مؤهلين ناطقين بلغاتهم .
برعاية الأمير مشعل.. جدة تحتفي بتأليف قلب 1500 مسلم
31 ديسمبر 1969 - 22 شوال 1389 هـ( 1055 زيارة ) .
 
 
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، تحتفي مدينة جدة، اليوم الأربعاء، بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز، بتكريم وتأليف قلب 1541 مسلماً جديداً من جنسيات مختلفة أسلموا في عام واحد، من الموظفين والصنَاع والحرفيين العاملين بالمدينة الصناعية بجدة، وذلك ضمن الحفل السنوي الذي يقيمه المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بصناعية جدة؛ بهدف تأليف قلوب المسلمين الجدد، وتثبيتهم على الإسلام.
 
وأعرب المهندس مازن بترجي، رئيس مجلس إدارة تعاوني الصناعية عن خالص شكره لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، لرعايته وتشريفه الاحتفال الذي قطعاً سيدخل البهجة والسرور على قلوب المسلمين الجدد، مشيراً إن الاحتفال يأتي في إطار البرامج التي يحرص المكتب على إقامتها سنوياً كحاجة ملحة في هذا العصر لتأليف قلوب المسلمين الجدد، وحتى لا يصبحوا لقمة سائغة أمام الضغوط الاجتماعية التي تواجههم في بلادهم جراء إسلامهم.
 
من جهته، قال الشيخ منصور آل خيرات، المدير العام بتعاوني الصناعية، إن الاستراتيجية التي ينتهجها المكتب في تنفيذ برامجه ترمي إلى تعريف منسوبي الجاليات المختلفة بالإسلام، وإعطاء خلفية واضحة عن عقائده وآدابه بأساليب عصرية؛ بهدف تعريفهم أولاً بالمجتمع الذي يعيشون فيه وكيفية التعاطي مع مكوناته، وثانياً ترغيبهم في الإسلام دعوتهم للدخول إليه، مشيراً أن الحفل سيشهد فقرات وعروضاً متنوعة، فضلاً عن تدشين عدد من البرامج الدعوية على مستوى المملكة، وعروض لقصص إسلامية مميزة.
 
تجدر الإشارة إلى أن مكتب “تعاوني الصناعية” بجدة، يعتبر من أقدم المكاتب المتخصصة في الدعوة بالمملكة، حيث تأسس في العام 1413هـ؛ بهدف نشر الدعوة عبر الوسائل التقنية والحديثة، واكتسب خلال سنواته العشرين أهمية كبيرة، وعزز مكانته ليتحول إلى أهم المكاتب التي تقدم دورات تدريبية للدعاة، كما أسهم في إسلام مئات العمال، كما تطورت مهامه ليشمل تقديم الخدمات الدعوية للجاليات الوافدة من النساء، والتي تعتبر فئة مغيبة عن تلقي الدعوة رغم تأثيرهن الكبير على المجتمع.